قالت الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، أن وزارة الزراعة وقعت مع غرفة الصناعات الأولية فى نيوزيلاندا، على اتفاقية تبادل تجارى بين مصر ونيوزيلاندا فى مجال إنتاج اللحوم، وذلك طبقا لاتفاقية منذ عام 2009، والتى تنص على قيام نيوزيلاندا بتدريب وبناء الكوادر الفنية المصرية من البيطريين لرفع قدراتهم وتكوين فريق عالى المستوى من المفتشين على المجازر، و نقل التكنولوجيا للجانب المصرى مما يساهم فى تحسين جودة الانتاج.

وخلال زيارة الدكتورة منى محرز لنيوزيلاندا، تفقدت نائب الوزير المراعى النيوزيلاندية من أجل أخذ صورة من الواقع، عن نظم إدارة المنشأت ومساهمة التكنولوجيا الحديثة فى تحسين وإنتقاء أفضل سلالات الحيوانات، وكيفية وخلق مناطق جديدة لتربية الأغنام بما يتناسب مع المناخ المصرى، ومعطيات البيئة المصرية بالمحافظات والمناطق المناسبة.

كما أشادت محرز خلال التوقيع على الاتفاقية، بالجهود التى تواصلت على مدار قرابة العام من دراسة جميع القوانين والتشريعات والسياسات المنظمة لنظام إدارة الغذاء ذو الأصل الحيوانى بنيوزيلاندا ، مؤكدة أن مصر تحظى بفرص واعدة كثيرة وعظيمة للأستثمار الزراعى والحيوانى.

من جانبه أبدى الجانب النيوزيلندى، موافقته على التعاون التجارى مع مصر والذين أعربوا عن موافقتهم لدعم نقل التكنولوجيا ، فيما عرض الوفد المصرى المناطق المطلوب دعم التدريب ورفع كفاءة الكوادر الفنية بها ، كذلك تم الأجتماع بمديرى المعامل المرجعية والمعاهد البحثية المسؤلين عن مراقبة سلامة اللحوم.

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 10 مشاهدة
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,884,895