قال الدكتور محمد سليمان، نائب رئيس مركز البحوث الزراعية، أن الحكومة تخطط بالتعاون مع وزارة الزراعة والمركز الدولى للزراعة لزيادة المساحات المزروعة إلى حوالى مليون فدان من القمح بنظام المصاطب، مشيراً إلى أن المشروع تم تجريبه قبل خمسة أعوام فى محافظتى الشرقية والدقهلية، مما دفع الجهات المانحة للمساهمة فى التوسع فى تطبيقه بمحافظات الدلتا الأخرى، ومن ثم تطبيقه على مستوى الجمهورية.

يُذكر أن الهدف الأساسى من تطبيق هذه التجربة، هو زيادة الإنتاج الكلى من القمح بجانب توفير 25% من مياه الرى، وتوفير 15% من البذور المستخدمة فى الزراعة، و 25 % من المياه المستخدمه، و 15% من التقاوى.

من جانبه، أضاف الدكتور سليمان، إلى أن هذا النظام يتم من خلال مواصفات علمية وفنية دقيقة إذ يصل عرض المصطبة إلى 120 سنتيمتراً، بواقع 7 خطوط قمح على المصطبة الواحدة، ما يقلل من استهلاك المياه على أساس أن مياه الرى تجرى فى الخطوط فقط.

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 35 مشاهدة
نشرت فى 29 أكتوبر 2017 بواسطة alzeraya

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

2,146,939