ارتفعت أعداد الجمال المصابة بفيروس كورونا إلي 12 وذلك في شحنة الجمال القادمة من السودان وتم احتجازها بمحجر أبو سمبل البيطري.

و أعطي اللواء مجدي حجازي محافظ أسوان تعليمات مشددة لمسئولي الصحة والحجر الصحي بتنفيذ كافة الفحوصات والكشوف البيطرية اللازمة علي جميع رؤوس الماشية القادمة من السودان إلي مصر عبر منفذ آرقين البرى، وتشديد الرقابة عليها، والتأكد من خلوها من أي أمراض خطيرة، وذلك من خلال المحاجر الصحية والبيطرية المتواجدة بمدينة أبو سمبل السياحية، مؤكداً على ضرورة رفع درجة الاستعداد في جميع المنافذ البرية والنهرية، مع التعامل السريع واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة مع الحالات الإيجابية حفاظاً علي صحة وسلامة أبناء الشعب المصري من أى أمراض وبائية أو معدية.

ومن جانبه أوضح الدكتور أحمد عبد الكريم ، مدير عام المحاجر البيطرية بأسوان والبحر الأحمر ، بأنه تم حجز شحنة محملة بإجمالى 4665 جمل بالمحجر البيطرى بمدينة أبو سمبل السياحية وصلت الأيام الماضية إلي الأراضي المصرية عبر منفذ أرقين البري وذلك بعد إكتشاف إصابة بعضها بمرض الكورونا ، لافتاً إلى أن نتائج الفحوصات البيطرية التي تم توقيعها عشوائياً على مرحلتين خلال الأيام الماضية منها الكشف على 430 جمل كمرحلة أولى حيث جاءت النتائج إيجابية لعدد 10جمال ، فى حين تم الكشف على 300 جمل كمرحلة ثانية لتأتى النتائج إيجابية أيضاً لعدد 2 جمل ، مشيراً إلي أن اليوم الإثنين 14 مارس الجارى تم توقيع الكشف البيطرى على ألف جمل ومازالت النتائج لم تظهر بعد ، وهو نفس الأمر بالنسبة لنتائج الكشف الطبى الكشوف الطبية وسحب عينات الذى إجرى لـ 12 فرد من الأشخاص المرافقين للجمال والمخالطين لها حيث جاري تحليها ومتابعتها للإطمئنان علي سلامة وصحة أصحاب هذه العينات .

يأتى ذلك فيما قررت الهيئة العامة للخدمات البيطرية، إحالة ملف الجمال السودانية الواردة لمصر إلى لجنة علمية لتحديد مصيرها، فيما يتعلق بالحيوانات المصابة مع مراجعة إجراءات الاستيراد للحيوانات الحية من السودان لمنع وصول شحنات مصابة بالأمراض الوبائية، كما قررت وزارة الزراعة ممثلة في معهد بحوث صحة الحيوان، سحب 4200 عينة من إجمالي شحنة الجمال الواردة من السودان إلى محجر أبوسمبل الحدودي، في صورة مسحات أنفية للكشف عن الفيروس، على أن يتم السماح بدخول الإبل الخالية من الفيروس، واحتجاز الجمال المصابة لمدة شهر، طبقًا لتوصيات منظمة الصحة الحيوانية، ثم يعاد فحص الجمال المصابة مرة أخرى، ويتم حجرها داخل المحاجر البيطرية في أبوسمبل، للتأكد من وجود الفيروس، وذلك باستخدام أجهزة "بي سي آر" للكشف عن فيروس "الميرسي كورونا"، أحد أنواع الكورونا الذي يصيب الجمال والخفاش والإنسان.

كما بدأت الهيئة بالتنسيق مع وزارة الصحة، سحب عينات من الجمال من 6 أسواق وهى "برقاش بالجيزة، وبنها بالقليوبية، وقويسنا بالمنوفية، ودراو بأسوان والشرقية ومطروح"، والمذبوحة في مجازر القاهرة، كإجراء احترازي، وذلك بعد توجه لجنتين بيطريتين من معهد بحوث صحة الحيوان، والمعامل المركزية لوزارة الصحة، إلى الحجر البيطري بمدينة أبوسمبل جنوب أسوان، لفحص شحنة الجمال القادمة من السودان، والتي تضم 4 آلاف و4665 جمل بعد الاشتباه في إصابتها بفيروس مجهول، مع سحب عينات من الأشخاص المرافقين للشحنة.

وقال الدكتور محمد جلال عجور، مدير معهد صحة الحيوان، إن جميع المعامل التابعة لمعهد صحة بحوث الحيوان مستمرة في سحب عينات وتحاليل أي شحنات مستوردة من الجمال في حالة الطلب، للتأكد من خلوها من المرض قبل الموافقة على دخولها، وتم تزويد المعامل بجميع الأجهزة الحديثة لاكتشاف وسحب عينات من الجمال الواردة من السودان وإثيوبيا إلى هذه المناطق للتعرف على أي من الأمراض الوبائية.


وقال الدكتور عصام إبراهيم، وكيل معهد بحوث صحة الحيوان في تصريحات، إن المعهد سحب 430 عينة من شحنة الجمال البالغة 4200 رأس وانتهت نتائج المعمل المركزي التابع للمعهد إلى ثبوت الاصابة وتم عرض النتائج على الإدارة المركزية للحجر البيطري، تمهيدًا لبدء حزمة من الإجراءات لتشديد الرقابة على المنافذ الحدودية لمنع تهريب رؤوس الإبل بالطرق غير الشرعية إلى داخل البلاد.

المصدر: قناة مصر الزراعية
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 130 مشاهدة

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

2,605,684