كتبت : أميرة شعلة

  •  الظروف البيئية لزراعة التفاح :   

تعتبر الظروف الجوية من أهم العوامل التى تؤثر فى زراعة التفاح حيث أن إحتياجات الأشجار من البرودة خلال موسم الشتاء ذات أهمية كبيرة من أجل إنتظام خروج البراعم الزهرية والخضرية ونظراً لان شتاء مصر دافىء وبذلك لاتتوافر ساعات البرودة الكافية للأشجار مما يؤدى إلى تأخر التزهير والتوريق وعدم إنتظامة فى الخروج خاصة فى الأصناف ذات البرودة المتوسطة والعالية . وبذلك اثبتت التجارب بأهمية استخدام أحد المواد الكاسرة للسكون للإنتظام والتبكير فى التزهير والتحك الخضرى خاصة فى سنوات الشتاء الدافىء .

  •  التربة المناسبة لزراعة التفاح :

تجود زراعة التفاح فى الأراضى الطينية الخفيفة والصفراء الجيدة الصرف والبعيدة المستوى الماء الأرضى -  كما تنجح زراعة التفاح فى الأراضى الرملية الخالية من الملوحة والطبقات الطفلية والتربة الظلطية.

  •  ميعاد الزراعة :

يتم زراعة التفاح فى مصر خلال شهرى يناير وفبراير وذلك قبل خروج العيون وبدء التحرك والنمو وذلك للأهمية .


  • الخدمة البستانية لمزارع التفاح:

من الأهمية إتباع أساليب الخدمة البستانية المتطورة والمستحدثة فى إدارة مزارعة التفاح حتى تؤدى فى النهاية الى جودة الثمار وزيادة الكفاءة الإنتاجية للأشجار ومن أهم أساليب الخدمة البستانية:


أولاً: التقليم :

وهو من العمليات البستانبية الهامة التى تجرى على أشجار التفاح وهو إما يكون:

    أ‌- تقليم تربية :

حيث يتم تكون الهيكل الرئيسى  للشجرة حسب الطريقة المطلوبة وهو يتم فى السنوات الأولى من عمر الأشجار ومن أنسب طرق التربية تحت ظروفنا المصرية الطريقة الكأسية المفتوحة ,  حيث يتم تربية من 4-5 أفرع رئيسية موزعة على على محيط الجزع ثم يتم تربية من 3-4 أفرع ثانوية على كل فرع رئيسى حيث تكون متباعدة ومتجة فى نموها للخارج وبذلك يكون قد تم تكوين الشكل الكأسى للشجرة .

   ب‌-  تقليم الإثمار ويقتصر على :

1-   خف الأفرع الضعيفة والمتزاحمة والمتشابكة مع تهوية قلب الأشجار

2-   العمل على تجديد الدوائر الثمرية التى أنتهت مدة إثمارها (7-8 سنوات) مع التخلص من الأفرع المكسورة .

3-   الحد من الأرتفاع الزائد لبعض الأشجار وذلك بالقطع بمحازاه أول فرع على الأرتفاع المناسب ولايقل عمره عن ثلاث سنوات .

4-   التخلص من السرطانات التى تخرج من قاعدة الأشجار أسفل منطقة التطعيم أوكذلك الأفرع التى تظهر بين الأفرع المنتخبة .

5-   تنفيذ برنامج تجديل للأفرع المسنة أو أستبدالها بأفرع حديثة كما يمكن الإستفادة من بعض الأفرع المائية كبدائل لهذه الأفرع القديمة .

6-   يجب أن يكون هناك عمالة مدربة لإجراء التقليم .

  • بعض العمليات الهامة التى يجب الإهتمام بها بعد الإنتهاء من عملية التقليم مباشرة :

-  رفع نواتج التقليم خارج المزرعة مباشرة مع سرعة التخلص منها بطريقة آمنة .

-  الرش مباشرة من بأى مركب نحاس ( أوكسى كلور نحاس) بمعدل 500 جم / 100 لتر ماء .

-  دهان مكان الجروح الكبيرة الناتجة من إزالة بعض الأفرع بالشمع الإسكندرانى أو عجينة بردو (1ك كبريتات نحاس + 2ك جير حى +10 -12 لتر ماء ) .

-  يجب أن تكون الأدوات المستخدمة فى التقليم حادة وخاصة بالمزرعة .


ثانياً : الــــــــرى

يلعب دور مهم فى قوة نمو الأشجار وكذلك المحصول كماً ونوعاً , فيلاحظ فى الأراضى التى تروى غمراً فى الأراضى الطينية الآتى :

-  عدم ملامسة المياه لجزع الأشجار بإقامة الحلقات أو البواكى .

-  يتم إجراء رية غزيرة وذلك فى شهر فبراير .

-  يوقف الرى خلال فترة التزهير وحتى تمام العقد .

-  بعد تمام العقد وحتى جمع الثمار يجب تلافى التعطيش أو المغالاة فى الرى حيث أن كلاهما له تأثير ضار على نمو الثمار والمحصول والأشجار .

-  هناك خطأ فى بعض المزارع بعدم الإهتمام بالرى بعد جمع الثمار وكذلك يسبب ضرر بالغ للأشجار وبالتالى محصول العام القادم ,  ولذلك يجب متابعة الرى حسب نوع التربة والظروف الجوية .

- خلال شهر أكتوبر ونوفمبر تتباعد فترات الرى ثم يوقف الرى خلال شهرى ديسمبر ويناير .

  • الأشجار التى تروى بالتنقيط :

تختلف معدلات الرى التى تضاف للأشجار من خلال نظم الرى بالتنقيط على حسب عمر بالأشجار ودرجات الحرارة ففى الأعمار الصغيرة من 1-2 سنة يكون معدل الرى يتراوح ما بين 2-8 لتر يومياً للشجرة فى أشهر نوفمبر – ديسمبر ويناير وفبراير ,  يزداد هذا المعدل مع إرتفاع درجات الحرارة حيث يصل فى أشهر الصيف يونيو – يوليو – أغسطس إلى 32 لتر ماء / للشجرة -  لتر ماء يومياً للشجرة , وفى أعمار من يومياً يومياً وفى الأعمار من – سنوات يصل المعدل فى أشهر الصيف السابق ذكرها الى 3-4 سنوات يصل المعدل فى أشهر الصيف الى 54-60  لتر ماء للشجرة يومياً وفى الأعمار فوق الخمس سنوات يصل المعدل فى أشهر الصيف الى 60-70 لتر ماء يومياً للشجرة , وهذه المعدلات السابقة هى معدلات إسترشادية فيمكن أن تزيد مع حسب طبيعة التربة ودرجة الحرارة وقوة نمو الأشجار, وهناك بعض الملاحظات الهامة التى يجب إتباعها فى نظام الرى بالتنقيط

1-   يمكن إضافة مياه الرى يومياً أو بعد يوم وفى الحالة الأخيرة يضاعف المعدل اليومى.

2-   يجب إستخدام نقاطات جيدة ذات تصريف ثابت ومعروف

3-   المرور الدائم على النقاطات لتسليكه أو تغيرها .

4-   يجب الحذر أثناء فترة التزهير والعقد حيث أن الأشجار حساسة لزيادة الرى أو قلتة.

5-   عدم تحريك خراطيم الرى أثناء فترة النمو والإثمار بالبعد القرب من الأشجار .


ثالثاً : التـــسميد

هناك نوعين من التسميد فى مزارع التفاح النوع الأول منها هو السماد العضوى المتحلل والخالخالى من بذور الحشائش والأمراض ويفضل إستخدام الكومبوست وهذا (سوبر فوسفات أحادى + سلفات نشادر + سلفات نشادر + سلفات بوتاسيوم + كبريت زراعى ) ويتم تقليبه بالتربة وهذة الإضافة تتم فى شهرى أكتوبر ونوفمبر .

والنوع الثانى من التسميد هو التسميد المعدنى , ويكون فى مزارع الوادى بالمعدلات الآتية :

أ‌- عند إنتفاخ البراعم يتم إضافة من 1-1.25 كيلو للشجرة المثمرة تجارياً يفضل إضافتها على أكثر من دفعة .

ب‌- بعد تمام العقد يتم إضافة دفعة ثانية بمعدل 0.25 كيلو من نترات النشادر +0.5 كيلو سلفات النشادر ويكرر هذا المعدل مرة أخرى بعد شهر .

جـ- بعد الجمع يتم إضافة 0.5 كيلو من سلفات النشادر للشجرة وتقل هذه المعدلات للأشجار هذه المعدلات للأشجار التى أقل عمراً .

-  أما فى المزارع التى تروى تحت نظم الرى بالتنقيط فتكون الإضافة كالتالى :

أ‌- من منتصف شهر فبراير وحتى تمام العقد فيضاف 250 جم نترات نشادر + 125 جم سلفات بوتاسيوم +25 سم حامض فوسفوريك لكل متر مكعب من ماء الرى ويتم التسميد من 2-3 مرات فى الأسبوع .

ب‌- من بعد تمام العقد وحتى قبل جمع الثمار بحوالى عشرة أيام يتم إضافة 125 نترات نشادر +250 جم سلفات بوتاسيوم +25 سم حمض فوسفوريك لكل متر مكعب ماء رى وكرر من 2-3 مرات فى الأسبوع .

جـ- بعد جمع المحصول وحتى نهاية شهر سبتمبر يتم إضافة 250 جم نترات نشادر +75 جم سلفات بوتاسيوم لكل متر مكعب ماء رى ويكرر من 2-3 مرات فى الأسبوع على حسب حالة الأشجار .

يتم إجراء رش بالأسمدة الورقية فى صورة مخلبيات بالمعدلات (300 جم حديد مخلبى +300 جم زنك مخلبى +150 منجنيز مخلبى +300 جمج يوريا /600 لتر ماء يضاف إليها 100 جم بوركس فى حالة المزارع التى تروى بماء بجارى ( النيل ) , ويكرر مرة أخرى بعد شهر .

ضرورة إضافة نترات النشادر الجيرى 15.5% مرة واحدة أسبوعياً ولايخلط مع الأسمدة الأخرى وذلك من بعد تمام العقد وحتى قبل جمع المحصول بعشرة أيام .


رابعاً : العـــــزيق

من العمليات الهامه التى تتم فى مزارع التفاح فى الأراضى الطميية (الوادى) يتم العزيق ثلاث:

الأولى :  أثناء الخدمة الشتوية فى نوفمبر وديسبر لتقليب الأسمدة العضوية والمعدنية وتكون غائرة نوعاً

الثانية :   فى موسم النمو وقبل إضافة الأسمدة المعدنية وتكون سطحية (قشط) أو باليد .

الثالثة :   فتكون قبل جمع الثمار وقبل إضافة الدفعة الأخيرة من الأسمدة وتكون سطحية .

أما فى الأراضى الحديثة فيتم التخلص من الحشائش بصفة دائمة خاصة فى محيط الأشجار حتى لاتشارك الأشجار فى الماء والأسمدة المضافة , ومع إستخدام الكمبوست ونظم الرى بالتنقيط فإنة يقلل الحشائش بشكل ملحوظ 

المصدر: قناة مصر الزراعية
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 130 مشاهدة
نشرت فى 25 أكتوبر 2015 بواسطة alzeraya

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

2,021,533