وهذه الاراضى عادة ما تكون رملية كما انها غالبا ما تكون غير مستوية السطح .

وتشمل هذه الأنظمة نظام بالرش ونظام الري بالتنقيط   

أولاً : الري بالرش

والرى بالرش هو أحد أنظمة الرى الحديثة والتى تستخدم لرى  المناطق الصحراوية ذات الاراضى الرملية والتى لا تستطيع الاحتفاظ بالماء لمدة طويلة ,حيث إن تطبيق نظام الرى بالغمر يسبب فقد الكثير منها مما ينتج عنه إهدار مياه الرى , هى ايضا مناسبة فى رى الاراضى التى تروى بالرفع من الآبار الارتوازية . وفى هذه الطريقة يلزم دفع المياه من مصادرها المختلفة باستخدام موتورات مناسبة القوة فى شبكة مواسير من الحديد المجلفن أو البلاستيك (P.V.C) تتناقص أقطار هذه المواسير تدريجيا كلما تباعدت عن مصادر المياه تقسم هذه المواسير الى خطوط رئيسية وأخرى فرعية ويثبت على المواسير العرضية (الفرعية) رايزرز  متوالية على أبعاد ثابتة تختلف حسب نظام تصميم الشبكة , وحسب نظام شبكات الرى بالرش وينتهى كل رايزر بفونيه رش (نوزل) يختلف تصرفها / ساعة حسب الشركة المصنعة والمسافة بين الرشات , ونوع نظام الرش المستخدم .

#  أنواع أنظمة الرى بالرش

1-الرى بالرش النقالى :

        ‌أ- 0101 الرى بالرش النقالى اليدوى : حيث يتم نقل الخطوط الفرعية من خط لآخر كلما تم الرى الاول تم نقله للآخر وهكذا ويتم ذلك يدوياً .

        ‌ب-0201 الرى بالرش النقالى على عجل متدحرج :

        ‌ج- 0301 الرى بالرش النقالى بالمدفع المتنقل : ويحتوى على رشاش واحد يدفع الماء لمسافات بعيدة نسبياً

 

2-الرى بالرش دائم الحركة :

       -الرى بالرش المحورى العادى :

الرشاشات فى مستوى مرتفع ترسب الماء فى صورة مخروطية قاعدتها على سطح الارض.

     ‌  - 0 الري بالرش المحوري الليبا:

الرشاشات مثبتة فى أطراف خراطيم متدلية وقريبة مسطح الأرض لتقليل تأثير الرياح الشديدة.

3- الري بالرش الثابت :

هذه الشبكة ثابتة وموزعة حسب التصميم على مسافات يتم تحديدها أثناء الإنشاء وهى عادة تكون9´9 أو 12´12 أو 15´15 أو 18´18 وغيرها من الأبعاد .

 

 

*  مميزات الري بالرش :

-     يناسب الاستخدام فى الاراضى الصحراوية الرملية عالية النفاذية والتى تفقد مياه الرى بسرعة .

-     يسبب وفرة الاراضى حيث لا تحتاج لإنشاء القنوات والبتون.

-     لا يحتاج الأرض الى تسوية لذا فهي متناسبة للاراضى الصحراوية وحتى إذا كانت غير مستوية السطح .

-     لا ينتج عن استخدامه انحراف للتربة كما هو الحال فى الرى بالغمر .

-     لا تحتاج الى عمالة كثيرة .

-     يمكن إضافة الأسمدة والمبيدات من خلال مياه الرى بالرش .

-     يناسب الري من الآبار الارتوازية .

-     يوفر الماء حيث إن متوسط كفاءة الرى لهذا النظام هى 75 %.

*      عيوب نظام الرى بالرش :

-     ارتفاع تكاليف إقامة الشبكة .

-     يحتاج الى عمالة ذات خبرة خاصة فى أعمال التشغيل والصيانة .

-     ينتج عن استخدامه تركيز الأملاح بالقطاع السطحي للأرض .

-     انخفاض تجانس توزيع المياه بالمقارنة بنظام الري بالغمر وخصوصاً فى حالة اشتداد سرعة الرياح .

ومرفق عدد من النماذج يمكن الرجوع إليها وذلك لأنواع مختلفة من نظم الرى بالرش المذكورة .

ثانياً : الرى بالتنقيط

وفى هذا النظام تضاف مياه الرى على شكل قطرات مائية أسفل النباتات مباشرة , وتحت ضغط منخفض من خلال شبكة رى خاصة تنتهي بنقاطات لخروج مياه الرى منها بهذا الشكل . وتتم عمليات الرى بهذا النظام على فترات قصيرة وبكميات محدودة وعلى فترات تطول أو تقصر تبعاً لمرحلة نمو النباتات وموسم نمو (محصول شتوي أو محصول صيفي).

والنظام يشبه  لحد كبير نظام الري بالرش , من حيث وجود وحدة قوى لرش المياه إلى داخل شبكة نقل وتوزيع للمياه داخل الحقل ( عبارة عن خطوط مواسير رئيسية وفرعية وهذه الأخيرة تكون من البولي إثيلين وذات أقطار صغيرة ومثبت عليها نقاطات موزعة على مسافات تختلف باختلاف أنواع المحاصيل ومسافات زراعتها أو توزيعا بالحقل ).

 

 

زهو مزود بفلاتر قرب وحدة التحكم الرئيسية , هذه الفلاتر إما أن تقتصر على النوع الشبكى فى حالة إذا ما كان مصدر المياه هو الآبار الارتوازية أو يضاف فلتررملى الى جانب الفلتر الشبكى فى حالة استخدام مياه الترع أو الخزانات السطحية , وتتضمن هذه النشرة عرض لعدد من النماذج لشبكات الرى بالتنقيط المقترحة للاستخدام فى هذا المجال لخدمة المزارعين أو صغار المستثمرين .

 

*   مميزات نظام الرى بالتنقيط 

-   تناسب الاراضى الرملية الصحراوية ولا تحتاج الى تسوية .

-   توفير مياه الرى بسبب نقص الفواقد مما يزيد من كفاءة الرى وهى أعلى الأنظمة من حيث الكفاءة .

-  يؤدى الى رفع كفاءة الاستفادة من الأسمدة الكيماوية المضافة من خلال مياه الرى نتيجة لقلة ماء الصرف .

-  ينتج عن تنظيم الرى ورفع كفاءة الأسمدة المضافة زيادة إنتاجية وحدة المساحة من الأرض مع المحافظة على البيئة بمنع غسيل الأسمدة وتوصيلها إلى المياه الجوفية .

-  تزداد الانتاجية أيضا بسبب عدم استقطاع مساحة من الأرض فى عمل مساقى للرى .

-  توفير العمالة بسبب نقص الحشائش ولكون الرى و التسميد يتمان من خلال مياه الرى بالشبكة .

-   تمكن من استخدام مياه رى ذات ملوحة مرتفعة نسبياً .

-   مياه الصرف فيها محدودة للغاية وقد لا توجد حاجة للصرف .

-   تناسب جميع الأشجار ومحاصيل الخضر والمحاصيل الحقلية التى تزرع متباعدة .

* عيوب نظام الرى بالتنقيط

-  تكاليف إنشاء الشبكة مرتفعة وقد لا تتوفر للعديد من المزارعين .

-  يكثر فى هذه الشبكات مشاكل انسداد النقاطات والحاجة الى استبدال الخراطيم التالفة لأسباب متعددة.

-  تحتاج الى عمالة فنية مدربة .

 

-  لا تنجو من مشاكل تراكم الأملاح وخصوصاً فى حالة الأشجار وحول حواف حلقات الرى المحيطة بها والذى يتطلب ضرورة كشط هذه الطبقة بين حين وأخر للتخلص من الأملاح الضارة .

السادة قرائنا ومتابعينا الكرام انتظرونا على مدار حلقات لبيان تصميم شبكات الرى وانظمة الرى الأخرى وطرق الستفادة بأكبر قدر من طرق الرى وكيفية توفير المياة فى الرى

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 232 مشاهدة
نشرت فى 4 مارس 2014 بواسطة alzeraya
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,787,128